مفهوم الرأي العام 

بيــداء صبيــح

 


 
حضارة الشعب ممثلة في تاريخه وقيمه وثقافته وعقائده وتقاليده وأيديولوجياته يكون لها تأثير في تكوين الرأي العام من خلال تأثيرها في أتجهات الأفراد .


  الرأي العام هو ما يتفق عليه افراد مجموعة معينة كلها أو غالبيتها من رأي أزاء مشكلة معينة أو موضوع معين من الموضوعات الجدلية التي تحتمل وجهات نظر مختلفة، وبعبارة أخرى فهو مايجول بفكر مجموعة معينة وما تشعر به نحو مسألة أو قضية معينة تؤثر عليهم ولهم فيها مصلحة. فالشخص الذي ليس لديه مصلحة في هذا الموضوع لا يتأثر به، لن يشارك او يسهم في الرأي العام حول ذات الموضوع ، حيث يدفعنا هذا الى القول ان الرأي العام هو تغير جمعي لآراء افراد متعددين يشكلون مجموعة من خلال أهدافهم وحاجاتهم وطموحاتهم وأفكارهم المشتركة.


  ومن الوجهة السيكلوجية فإن الرأي يحدد أساسا بالمصلحة الشخصية بمعنى ان الأحداث او الكلمات او اي مؤثرات على الرأي اذا كانت لها علاقة واضحة او ارتباط بالمصلحة الشخصية.


 تكوين الرأي العام
  ان دراسة الرأي العام تستلزم دراسة طبيعة العوامل المؤثرة في تكوينه وبصفة عامة يمكننا القول بأن اََراء وميول وأفكار مجموعة معينة تتأثر بعوامل عديدة وأولى هذه العوامل (العوامل الحضارية culture ) التي لها دوراً مهما في تكوين الرأي العام ، فحضارة الشعب ممثلة في تاريخه وقيمه وثقافته وعقائده وتقاليده وأيديولوجياته يكون لها تأثير في تكوين الرأي العام من خلال تأثيرها في أتجهات الأفراد.


  وهناك ايضاً العوامل الوراثية والبيئية التي لها تأثير على اَراء الأفراد وأتجاهاتهم وبصفة خاصة ما يتعلق منها بالمعتقدات الدينية والقيم الأخلاقية واَداب المعاملة والسلوك وغيرها حيث يبرز هنا دور البيئة التي ينشأ فيها الفرد في اطار حياته المبكرة ... فالاسرة هي خلية المجتمع الأولية التي لها تأثير كبير على نفسية الفرد وشخصيته وبالتالي على تكوين إطاره الفكري في مراحل حياته الأولى وتشكيل رأيه واتجاهه واعتقاده.


  كذلك ياتي دور المدرسة في تشكيل ثقافة الفرد وتكوين رأيه وأتجاهه وتوجيه طريقه في الحياة وذلك من خلال المعرف والقدرات والمفاهيم وألوان العلوم والفنون التي يتلقاها الطالب من مدرسيه ومن الكتب المدرسية.


  والجامعات ايضا في تكوين الرأي العام ، إذ يكون للنقابات والأتحادات والجمعيات دورها أيضاً في هذا الشأن كذلك يكون للحكومات دورها في تكوين الرأي العام من خلال ما تصدره من سياسات وتشريعات.


  وأهتمامنا بالعوامل الوراثية كعوامل مؤثرة في تكوين اَراء الأفراد والأتجاهات لايجب أن يغفل عنها دور العوامل المكتسبة التي تتمثل في الخبرات التي يكتسبها الفرد بأعتباره اجتماعيا بطبعه، من خلال تجاربه في الحياة ومن خلال قرءاته ومشاهداته وملاحظاته العديدة ومن خلال اتصالاته ومعاملاته مع الأخرين الذين يتأثر بهم حيث لها تأثير كبير في تكوين الاراء والإتجاهات.


  وبصفة عامة يكون لقادة الرأي العام في المجتمع من السياسيين ورجال الدين والكتاب والأدباء والصحافة والأعلام والمصلحين الأجتماعيين وغيرهم دور في تكوين الرأي العام والتأثير فيه بأعتبارهم على دراية بمطالب افـراد المجتمع واَمالهم واحاسيسهم كما أن لديهم عادة معرفة وخبرة ودراية كبيرة موثوق بها بالمسائل والقضايا التي تشغل الرأي العام بما يمكنهم من تبني الأفكار الجديدة مبكراً.. ويأخذ هؤلاء القادة عادة وقتاً كافيا ويبذلون جهدا كبيرا في دراسة الموقف والمعلومات حتى يكونوا رأيا بشأنها يعبرون عنه للاَخرين... ومثل هذه الخصائص تجعل هؤلاء القادة قادرين على التأثير في الرأي العام حين يوثق باَرائهم وافكارهم.


  كذلك يكون للاوضاع الاقتصادية والأجتماعة تاثير كبير على اَراء الأفراد وأفكارهم واتجاهاتهم... وهنالك العديد من العوامل التي تعكس هذه الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية مثل دخل الفرد ومستوى معيشته وثقافته -بما يشمله من تعليم ومعارف وعادات - ونوع العمل والمهنة التي يزاولها والمنظمات والهيئات والجمعيات والنوادي التي ينتمي اليها وغير ذلك من العوامل.


  وللعمر والجنس ايضا تاثير في تحديد وتكوين الرأي العام، كذلك تلعب التقاليد والعادات والقيم والآداب العامة والعقائد التي يتضمنها الاطار الثقافي دورها في تكوين الرأي العام.


  وأيضا يتكون الرأي العام لأفراد أي مجموعة عندما يتوفر لهم قسط وافر من الاعلام بمعلومات وحقائق ومعارف تمكنهم من أبداء رأيهم بتعمق وبطريقة منطقية في الموضوعات او القضايا المطروحة.. ولذلك لا يخفى ما لوسائل الاتصال او الاعلام من تأثير كبير في تكوين الرأي العام ويبرز منها الاذاعة والتلفزيون والصحافة وغيرها من الوسائل المؤثرة في تكوين اتجاهات الرأي العام من خلال ما تنقله من أخبار ومعلومات وحقائق يقرؤها او يسمعها الجمهور فيكون اَراء واتجاهات معينة حول موضوعات او قضايا خاصة من خلال ما تنشره او تذيعه هذه الوسائل الاعلامية من تعليقات على الاخبار او مقالات او ابواب او تصريحات او برامج تهدف الى تكوين اتجاه معين و الواقع أن تأثير الأذاعة يكون اقوى عادة حيث هناك مجال للتأثير بالكلمة والصوت معا والى جانب ذلك توجد وسائل أخرى للأعلام تعمل على تكوين الرأي العام مثل المجلات والسينما والمسرح والكتب والمعارض والمهرجانات وغيره من الوسائل.


  ومما سبق ذكره أن الرأي العام عبارة عن مزيج من الاَراء اوالميول التي تختلف في اتجاهها من وقت لاَخر ومن موقف لاَخر ، حيث الرأي العام شديد الحساسية للاحداث الجوهرية المرتبطة بمصالح الجماهير وحاجاتهم ودوافعهم، فالرأي لا يخرج عن كونه ارادة او فكراً او اتجاهاً او رأي مجموعة كلها او غالبيتها بما يتفق ومصلحتها الذاتية.. وطالما كانت هذه المصلحة قائمة فإنه من الممكن تغيير الرأي العام.